آخر الأخبارقضايا وحوادث

بيان عااااااااجل من اللجنة التسييرية المحلولة لهيئة مياه ولاية الخرطوم حول الإضراب المبارك من سلطة الولاية وإدارة الهيئة

الخرطوم : السودان نيوز

الخرطوم  : السودان نيوز

 

 

الزميلات والزملاء

لعلكم تتابعون حالة الفوضى والعبث التي تُمارسها اللجنة التسييرية المفروضة جبراً من قبل لجنة إزالة التمكين والسيد والي ولاية الخرطوم، وللأسف منذ أن أعلنت اللجنة عن الإضراب عبر بيانها المفضوح الذي كشف زيف موقفها وإنتهازيتها وتنسيقها المحكم مع السيد والي ولاية الخرطوم أيمن نمر والسيد مدير الهيئة مأمون عوض حسن، وعندما لقنهم العمال درساً برفضهم للإضراب المبارك والمدعوم من قبل السيد والي الخرطوم إضرت اللجنة التسييرية إلى النزول إلى المحطات صباح أمس لتقفيل الآبار في محطات المياه بنفسها لينقطع الإمداد المائي في عديد الأحياء، وللأسف فإن القضية التي يتم من أجلها الإضراب هي إجازة اللائحة المالية للهيئة فاذا إفترضنا عدالة القضية فهنالك عدة أسئلة مشروعة تثور في وجه هؤلاء الفاقدين للشرعية منها على سبيل المثال، لماذا لم تملكوا العمال الحقائق حول اللائحة المالية؟ ولم تكشفوا عن مضمونها بعد إجتماعكم مع السيد والي ولاية الخرطوم والسيد مدير الهيئة للتخطيط لهذا الإضراب؟ يُضاف إلى ذلك هل هنالك إضراب يُعلن له فجأة دون الإعداد والتمهيد له بالنقاشات والحملة الدعائية له؟ وغيرها من الأسئلة الموضوعية التي تفضح توجههم الإنتهازي وتكشف هدف من خطط لهم ودعمهم وهو إضفاء الشرعية على هذه اللجنة المفروضة ضد إرادة العمال، ولبوسها بلبوس الثورية التي لم ولن يتلبوسها لأنهم والثورية يمضيان في خطان متوازيان لا يلتقيان إطلاقاً، ومن يعتقد أنه سيضفي على هؤلاء مسحة ثورية فهو كمن ينتظر أن ينتج الذباب له شهداً…!

جماهير الولاية الشرفاء

ها هي تُعلن اللجنة الفاقدة للشرعية إستمرار الإضراب في محطات المياه اليوم هو من الساعة ال8 ص الي الساعة ال12ظ، ونتاج ذلك سيضرب العطش عديد الأحياء بما فيها المستشفيات، وعندما ينقطع الإمداد المائي من الخطوط وتصبح فارغة من المياه كل هذه المدة الزمنية فهذا يعني أنها تحتاج إلى 5 ساعات تقريباً لكي تمتلئ هذه الخطوط مرة ثانية وهذا يوضح حجم المعاناة؟؟!.
إن اللجنة التسييرية ومدراء المحطات ومدراء المصادر ينفذون هذا الإضراب ويتنمرون على المواطن المغلوب على أمره ويترنمون على إيقاع السلطة، فقد منحتهم سلطة الولاية وسلطة الهئية الضوء الأخضر لتنفيذ الإضراب وهو إضراب سلطوي بإمتياز، والجدير بالذكر في السابق عندما أعلنت اللجنة التسييرية الشرعية بالإعلان للإضراب والشروع في تنفيذه بواسط عمال الصيانة فقط وليست عمال التشغيل وتقفيل المحطات ومنع المواطن من الامداد المائي وكان الاضراب بواسطة العمال وليس بواسطة المدراء كما هو واقع الحال في هذه اللحظة التاريخية المحددة من مسيرة ثورة ديسمبر المجيدة، آنذاك تم حصار المحطات بالقوات المشتركة من الجيش والشرطة وتم إطلاق النار في محطة المقرن علي العمال، كما تم منع دخول المحطات ليتم إحتلالها بالكامل ترافق مع ذلك الآلة الإعلامية الشرسة ضد اللجنة التسييرية من ادارة الهيئة رغم عدالة القضية وموضوعية المطالب بإنها أضرت بإستقرار الإمداد المائي في المستشفيات وأنها أسهمت في تعطيش المواطنيين وزادت معاناتهم وتم نعت هذه اللجنة بالدولة العميقة والسبب في ذلك لأن هذا الإضراب كان إضراب حقيقي نابع من صميم إرادة العمال وليس إضراب تم الإعداد والتخطيط له في مكاتب الوالي المدني؟ وشتان ما بين مطلب اللجنة التسييرية المفروضة تسلطاَ الحالية واللجنة التسييرية الشرعية المحلولة بواسطة لجنة التفكيك وإزالة التمكين، فمطلبهم حول إجازة اللائحة المالية المخفية من العمال، ومطالب اللجنة المحلولة عديدة منها إزالة التمكين بالهيئة ومراجعة إيرادات الهيئة المالية والضبطة المالية والمحاسبية لقسم المشتريات وإستعادة فاعلية قسم الرقابة والتفتيش، والمراجعة المالية لملف العمرة الشتوية، فلماذا تغض الطرف اللجنة التسييرية الحالية غير الشرعية عن هذه المطالب؟ ولمصلحة من يتم ذلك التجاهل؟.

جماهير العمال الصامدون

لقد أثبتم برفضكم للإضراب المبارك من السلطة على صلابة وقوة إرادتكم وعلى إنحيازكم لمبادئ ثورة ديسمبر المجيدة فلم تخونوا العهد ولم تبايعوا السلطان لأجل مكاسب إنتهازية موغلة في وحل الذاتية والإنانية المفرطة، وتمسكتم بمقولة (ثوار أحرار ما بنشتري ونتباع) ولقنتم الذين يحاولون ليل نهار قطع الطريق أمام عملية التغيير الجزري وإفراغ ثورة ديسمبر المجيدة من مضامينها، وبلوغ غاياتها في الحرية والسلام والعدالة.
إن هذه الإضراب المحبوك في مكاتب الولاية للأسف غايته هو الإستمرار في شرعنة الفساد والإفساد والوقوف بقوة ضد محاربة وتفكيك الفساد وإزالة التمكين بالهيئة، يحدث هذا في وضح النهار الثوري ولم تجف دماء الشهداء الكرام لثورة ديسمبر المجيدة #المجد والخلود لهم، فبدلاً من الشروع في التأسيس لدولة القانون والمؤسسات ها هم هؤلاء يتمترسون ضد ذلك ويعملون بجهد لإستمرار وإشاعة الفساد وحماية مصالح النفعيين والإنتهازيين القدامى والجدد!؟
إستناداً على ذلك إننا في اللجنة التسييرية المحلولة ولجنة المقاومة بالهيئة نُملك الرأي العام بحقائق الأوضاع بالهيئة ونهيب بكل الوسائل الإعلامية الحرة التطرق لهذه القضية بمهنية، ونُرسل رسالتنا هذه في بريد كل جهات الإختصاص ولكل الذين يقفون ضد ومحاربة الفساد، ونؤكد سمنضي قدماً في الطريق الثوري الممهور بالدماء الطاهرة الذكية، لن نُبايع الفساد، ولن نُهادن الإنتهازيين، وندرك أن المعركة شرسة وطويلة لذا لن تُرهبنا الأدوات القمعية ولن تغريينا المغريات، وأننا على العهد وكامل الإلتزام بمبادئ الثورة المجيدة تأكيداً لثوار أحرار ح نكمل المشوار، وسنستمر في فضح كل المتآمرين وإننا لهم بالمرصاد.

ودمتم.
اللجنة التسييرية المحلولة لعمال هيئة مياه ولاية الخرطوم
لجنة المقاومة بالهيئة
لجنة الإعلام والإتصال
19اغسطس 2021

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
u7M8sXy5