آخر الأخبارصحة

وزارة الصحة الإتحادية تقر بعدم وجود إستراتيجية لمكافحة الأمراض المدارية المهملة

الخرطوم : السودان نيوز

الخرطوم : السودان نيوز

 

 

أقرت وزارة الصحة الإتحادية بعدم وجود إستراتيجية لمكافحة الأمراض المدارية المهملة بجانب عدم وجود معامل مرجعية للأمراض المدارية بالسودان ونقص المعلومات شكل عائقا كبيرا في مكافحتها.

فيما دشنت وزارة الصحة الاتحادية إدارة مكافحة الأمراض البرنامج القومي لمكافحة الأمراض المدارية المهملة اليوم، بفندق السلام روتانا الإستراتيجية القومية لمكافحة الأمراض المدارية (2021-2025) بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية والشركاء من المنظمات والمانحين وممثلي المعاهد مستشفي المناطق الحارة والمستوطنة والجهات ذات الصلة.

وقال د. حمدان مصطفى حمدان مدير الادارة العامة لمكافحة الأمراض بوزارة الصحة الاتحادية خلال مخاطبته الجلسة الافتتاحية للاجتماع التشاوري الثاني الخاص لمناقشة وضع الاستراتيجية القومية لمكافحة الأمراض المدارية اليوم، ان الأمراض المدارية المهملة يمكن مكافحتها، وهي واحدة من المشاكل التى تواجه السودان، مشيرا إلى أن الإستراتيجية تهدف لبناء شبكة معامل مرجعية بالولايات وقياس المؤشرات العامة ،وأنها ستساعد في مكافحة تلك الأمراض.

ولفت إلى أن وضع الخطة الوطنية للأمراض المدارية المهملة 2021-2025م، يتطلب منا معالجة بعض الاشكاليات أهمها بناء شبكة معامل بالولايات بالاضافة إلى التزام الدولة لمكافحة هذه الأمراض لأنها تسبب خللا في الإنتاج القومي وتصيب الأشخاص العاملين في الزراعة والراعي مما يسهم في معدلات الفقر.

ولفت حمدان الي أن القضاء على الأمراض المدارية المهملة هو قضاء على الفقر، وأضاف ان ألامراض المدارية المهملة تشكل عبئا على دول العالم بما فيها السودان .

من جانبها قالت د. سارة سر الختم ممثل منظمة الصحة العالمية انه عالمياً يوجد أكثر من بليون مصاب، وأن الأمراض المدارية المهملة عبارة عن 20 مرضا، 16 منها موجودة في السودان.

وقالت د. سارة الي أن الخطة الاستراتيجية للأمراض المدارية المهملة يعتبر من الركائز المهمة للوصول للأهداف العالمية فضلا عن التقليل من عبء هذه الأمراض على المواطن السوداني، مشيرة الي ان الاستراتيجية جاءت متماشية مع خارطة الطريق الثانية التى أعلنت عنها منظمة الصحة العالمية للحد والقضاء على الأمراض المدارية المهملة في بداية هذا العام .

وأضافت إن التزام منظمة الصحة العالمية بتقديم الدعم الفني اللازم بمساعدة وزارة الصحة للوصول للأهداف المنشودة في 2030، إضافة للعمل على تحريك وجلب الدعم بتنفيذ أنشطة الخطة الاستراتيجية للأمراض المدارية المهملة.

من جهته قال د. عطية عبد الله عطية ممثل منظمة” أسند بالسودان” ان السودان به 16 مرضا من الأمراض المهملة من أصل 20 مرضا مسجلين في قائمة الأمراض، مما يستوجب تكاتف الجهود من الشركاء لتحقيق أهداف التنمية المستدامة وهي أمراض قاتلة وذات مضاعفات مقعدة بالإنسان ومعطلة لعملية الانتاج، مما يتطلب رفع درجة الوعي وسط المواطنين للوصول إلى استئصال هذه الأمراض.

وفي السياق قال د. خالد محمد زين مدير برنامج الأمراض المهملة أن أهمية الاستراتيجية ترسم الطريق لتحقيق الرؤية والرسالة للأمراض المدارية وتمهد الطريق للوصول إلى مجتمع معافِ، لافتاً الي أن الأمراض المدارية مهددة للأفراد في حياته ومقدرته ومسببة للإعاقة .

وأشار الي أننا نعلن ضربة البداية لاستراتيجية لرسم خارطة الطريق لمدة أربع سنوات لوقف هذه الأمراض وعدم تسجيل إصابات أخرى للوصول للمجتمع ليكون معاف من أمراض الكلازار، البلهارسيا، التراكوما، عمي الجور، دودة الفرنديد، الفلاريا الليمفاوية المايستوما، حمى الضنك، حمى الكنكشة، الجرام، الجرب، لدغات الثعابين، الديدان المنقولة بواسطة التربة ومرض السعر.

#سونا #السودان

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
u7M8sXy5