آخر الأخبارمقالات

عمر الحبر يوسف يكتب : بعض مؤانسة

الخرطوم : السودان نيوز

 

كاسُوا وعدموا فينا بَصارَة
راحُوا يحرِّشُوا النُّظَّارا !!

أمس في مؤانسة مع حبيب إلى نفسي وعقلي وقفنا عند قول شاعر المديح الكبير حاج الماحي رحمه الله :
كاسوا وعدموا فينا بصارة
راحوا يحرشوا النظارا …

ما خرجنا به أن الإدارات الأهلية منذ ذلك الزمان السحيق – حاج الماحي عاش في زمان التركية قبل الثورة المهدية – الحبل بينها وبين السلطات ممدود لا ينقطع … وأن تجاوزها جد عسير وأنها أبداً مُعينة على المُظاهرة أو المُضاغطة … يبقى المأمول فقط أن يستقيم رجال هذه الإدارات الأهلية من عُمَد ونُظَّار وشيوخ قبائل على القسط والحق والعدل لا أن يظاهروا النقيض من ذلك كله.

ولفتني هذا الكلام من حاج الماحي كذلك إلى مدحته الشهيرة (التمساح) التي توسَّل فيها بالصالحين … في ظني هذا الكلام يُقوِّي قولَ مَنْ ذهب بتلك المدحة إلى باب (الرمز) وأن التمساح المقصود فيها حقيقةً كان رمزاً لسلطة قائمة…

ويبقى تراثنا من المديح والغناء وسائر الفنون باباً للنظر يحتاجه ضرورةً مَنْ يتحرك في فضائنا السياسي والاجتماعي ويجتهد في تقديم حلول لأزماته.. والقاعدة المقررة أن الحُكم على الشيء فَرعٌ عن تصوره .. أي أن التصور الصحيح هو الأساس … وكثير من اجتهادات السياسيين والمثقفين عندنا مفتقرةٌ ابتداء لهذا الأساس!!

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
u7M8sXy5