آخر الأخبارمقالات

جعفر عباس يكتب : تصحيح المسار ونفض الغبار

الخرطوم : السودان نيوز

ترتكب “قوى الحكي والتعبير” العديد من الأخطاء بحق اللغة، ومن ثم فقد رأت “قوات اللغة المشلعة” تصحيح المسار ونفض الغبار عن قواميس حياتنا اليومية، فلا يمكن السكوت عن جعل الدجاج “جداد”، ثم “فراخ”، كما أصبحت الطعمية فلافل، وجعلت “قحت اللغوية” الشمس “شمش” والعطشان “عشطان” والاسبتالية استبالية، وكانت في الأصل هوسبيتال hospital ولكن تمت سودنتها وتأنيثها، كي يكون الزعم بأن للأنثى نصيب طيب في الكلمات التي غنمناها من العدو البريطاني، فتم تأنيث كلمة نيرس nurse (ممرض/ ممرضة) فصارت نيرسة، كما صارت البنت في السنة الأولى في الجامعة برلومة (في الأصل preliminary واختصرت الى بريليم) ثم صارت برلوم اسم “دلع”، وقال الشاعر: يا برلومي شيل السلام/ يا كردفان الصيد فوق قويزو.. امشى بارا وديك ام روابة/ والنهود الآسر شبابا/ الابيض غرد حبابا/ درة رائعة وخايضة الكمال. وهكذا تم تهميش برلومات الولايات الأخرى، ولابد من تصحيح المسار بإشراك الإدارات الأهلية في عملية توزيع الغزل بصورة عادلة، حتى تصبح لجميع أقاليم السودان حظها الكامل من الجكس، مع إباحة حرية التجكيس
كما قرضنا كلمات اقترضناها من بنك اللغة الدولي فصار الجريكان jerrycan جركن ثم جركس، وجلعنا البنات جكس وهي عند أهلها chicks ولو كنا دقيقين في التعريب لقلنا عن البنت سوسيو، وال”قلوكوز glucose” جعلناه جلكوز، والقلوكوما glaucoma جلكوما، والقليسرين جرسلين، وبلغ الخروج عن المسار ان الاشعة الطبية صارت “إشاعة” وجهاز التصوير بالموجات الصوتية “تلفزيون”، ولا بأس في تسمية المريض بيشن من باب ضغط المنصرفات، وحذف حرف تي T في آخر كلمة بيشنت patient، وبما ان قوات اللغة المشلعة تشجع الناتج الوطني فإنها ترفض مدبرس depressed بديلا لمكتئب ومتنرفز nervous بديلا لمتوتر
(صدر قبل قليل بيان من العميك الطاهر أبو هيجة قال فيه إنه تم تشكيل لجنة للبحث عن آية “ليلى في قريش إلى فهم رحلة الشتاء والصيف” التي وردت على لسان تور الجر هجو، ذي السر الباتع الذي دعا الله من على المنبر: اللهم سلط علينا من لا يخافك ولا يرحمنا، فكان ان سلط الله علينا البرهان وحميدتي وبرطم وجبرين، الذين اندهسوا الفرصة ليخدموا الوطن)
وبهذا ندعو المواطنين لكشف الكلمات المندسة والمنحرفة في اللغة المحلية او المستوردة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
u7M8sXy5