آخر الأخبارشؤون دولية

اختتام الاجتماعات الدستورية للحركة الدولية للصليب والهلال الأحمر بسويسرا وقرارات مهمة للتصدي للأزمات المناخية والبيئية

اختتمت يوم أمس الأول الاجتماعات الدستورية للحركة الدولية لجمعيات الصليب والهلال الأحمر المقامة بجنيف، وقال الأستاذ الفاضل عامر رئيس جمعية الهلال الأحمر السوداني إن اللقاءات اشتملت على اجتماعين منفصلين، أولهما اجتماع الجمعية العامة الذي أعقبته اجتماعات مجلس المندوبين، وقد تم خلال الاجتماعات إجازة العديد من القرارات والسياسات الخاصة بعمل الإتحاد والجمعيات الوطنية.

وأضاف أستاذ الفاضل أن من أهم القرارات التي خرجت بها الاجتماعات هي تكثيف العمل للتصدي للأزمات المناخية والبيئية والحد من عواقبها الانسانية، وذلك بإستفادة الجمعيات الوطنية من امكانياتها وشبكات متطوعيها والتعاون مع الشركاء الآخرين. وقد تضمن القرار التدابير التي ينبغي أن تتخذها الجمعيات الوطنية على وجه السرعة، بشكل جماعي أو فردي لنشر التوعية المناخية، وتضمين قضايا المناخ في خططها وإستراتيجياتها، بالإضافة إلى مراعاة المخاطر المناخية في جميع البرامج والعمليات الانسانية التي تنفذها الجمعيات الوطنية.

وقال الفاضل إن الاجتماع أجاز أيضا قراراً بتعزيز مشاركة الشباب والاعتراف بهم باعتبارهم قادة انسانيين في مجتمعاتهم المحلية. حيث أكد القرار على ضرورة توفير الموارد المستدامة والواضحة لمشاركة الشباب. إلى جانب قرار آخر بالعمل على تقوية دور الجمعيات الوطنية للصليب والهلال الأحمر بصفتها هيئات مساعدة للدولة في مجال المساعدات الإنسانية.

وأضاف أستاذ الفاضل أن الاجتماع أكد كذلك على ضرورة التزام أعضاء الاتحاد “بالاطار الدولي الخاص بالنزاهة والمساءلة” الذي أجازته الجمعية العامة للهلال الأحمر والصليب الأحمر في عام ٢٠١٩؛ وناقش كذلك مسائل تدقيق الحسابات وإدارة المخاطر؛ وسياسة الاتحاد تجاه الحماية والنوع الاجتماعي والاحتواء.

كما تمت إجازة التعديلات المقترحة لاتفاقية اشبيلية التي تنسق انشطة مكونات الحركة الدولية. هذا وسيبدأ وفد جمعية الهلال الأحمر السوداني غدا اجتماعا مع شركاء الجمعية يستمر ليومين.
#سونا #السودان

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى