آخر الأخبارأخبار الولايات

مجلس السيادة يرحب بزيارة رئيس بعثة يونيتامس إلى مدينة الجنينة

الجنينة : سونا

– رحب أعضاء مجلس السيادة الانتقالي بقيادة نائب رئيس مجلس السيادة الانتقالي الفريق أول محمد حمدان دقلو بزيارة رئيس بعثة اليونيتامس فولكر بيرتس، ووكالات وبرامج الأمم المتحدة إلى مدينة الجنينة اليوم.

وقال دكتور الهادي إدريس عضو مجلس السيادة الانتقالي في تصريحات صحفية رحبنا انا وزملائي في مجلس السيادة بوفد الأمم المتحدة المعنية بمساعدة المتضررين من النازحين بولاية غرب دارفور برئاسة السيد فولكر بيرتس، وقال قدمنا لهم شرحا عن أهداف زيارتنا وبقائنا بالجنينة لمدة أسبوعين، واكدنا لهم ان الزيارة تهدف إلى فرض هيبة الدولة وإجراء المصالحات المجتمعية، وعودة النازحين إلى قراهم الاصلية بعد عودتهم إلى معسكراتهم من مؤسسات الدولة .

واشار إلى انهم اطلعوا وفد الأمم المتحدة أيضا على الجهود والإنجازات التي تحققت حول المصالحات التي تمت بين المسيرية والرزيقات، و الارنقا والقبائل العربية، وبطون القمر والتاما، ووقف العدائيات بين القبائل العربية والمساليت، فضلاً عن زيارة نازحي مدينة كريندق حيث قيمنا الأوضاع الإنسانية والوضع الانساني المزري الذي يعيشه النازحون.

واكد عضو السيادة ان الدولة ستقوم بواجبها الانساني تجاه المتضررين عبر نفرة دعا لها نائب رئيس مجلس السيادة الانتقالي الفريق أول دقلو، واستقطاع مبالغ من منسوبي القوات النظامية لمدة شهر واحد مساهمة منهم لدعم صندوق نفرة إعادة النازحين الا اننا ناشدنا البعثة الاممية ووكالات الأمم المتحدة بالمساهمة معنا في هذا العمل الإنساني، بالإضافة إلى الخيرين الوطنيين ومن خارج الوطن للمساهمة في تخفيف معاناة النازحين من خلال توفير المياه والايواء والغذاء والكساء، خاصة وأن الخريف على الأبواب ويحتاجون إلى الدعم الذي يعينهم في استصلاح مزارعهم.

وقال إدريس سمعنا كلاما طيبا من البعثة حول دعم السودان بمبالغ مقدرة تخصص جزء كبير منها لولايات دارفور.

وأشار د. الهادي إلى انهم اطلعوا وفد الأمم المتحدة على تخريج قوات حفظ الأمن وحماية المدنيين في دارفور بالفاشر يوم غد لتكون نواة للقوات المشتركة والتي ستكون إضافة للقوات النظامية الأخرى المنتشرة في دارفور ودفعا حقيقيا لاستباب الأمن.
#سونا #السودان

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى