آخر الأخبارقضايا وحوادث

الكويت تبحث الدراسات العلمية والهندسة الوقائية لمنع السيول والفيضانات بالسودان

الخرطوم : السودان نيوز

– أكد السفير الكويتي الدكتور فهد مشاري الظفيري أن دولة الكويت الآن تبحث مع وزارة الخارجية الدراسات العلمية والهندسة الوقائية لمنع السيول و الفيضانات والكوارث المتكررة بالسودان كل عام، مشيرا إلى أن مشاركة الدول الشقيقة ومنظماتها هي معالجات لما يحدث من الكوارث للضحايا ودمار في الممتلكات جراء السيول والفيضانات والأمطار كل عام.

وقال مشاري في المؤتمر الصحفي الذي عقد اليوم بمقر السفارة الكويتية بالخرطوم حول المساعدات الإنسانية التي قدمتها الهلال الأحمر الكويتي والمنظمات الكويتية العاملة في السودان لمتضرري السيول و الأمطار في عدد من الولايات قال إن الهلال الأحمر الكويتي لديه مشروع كبير في السودان يتعلق ببناء مجمع سكني وتعليمي للأيتام، مؤكدا بأنه تم قطع شوط كبير في المشروع.

وأوضح مشاري أن زيارة الهلال الأحمر الكويتي للسودان لتقديم المساعدات الإنسانية لمتضرري السيول والأمطار بالسودان هو استكمال لجهود بدأتها دولة الكويت منذ أمد بعيد.

وأضاف بأن ما يقدمه الهلال الأحمر الكويتي من مساعدات يمثل المرحلة الأولى وسيقوم بتقديم المساعدات في المراحل القادمة، لافتا الى أن المنظمات الخيرية الكويتية التي تقدم المساعدات للأشقاء في السودان هو واجبها تجاه الشعب السوداني.

ومن جانبه امتدح الاستاذ محمد آدم ابراهيم ممثل مفوضية العون الإنساني جهود المنظمات الكويتية خاصة الهلال الأحمر السوداني في وقوفها مع السودان في محنتها الكارثية وأكد أن دولة الكويت دائما سباقة في العمل الخيري بالبلاد خاصة في مجال العمل الإنساني الخيري.

ودعا الهلال الأحمر الكويتي والمنظمات الخيرية الكويتية لضرورة العمل بالتنسيق مع الجهات المعنية في تقديم المساعدات الإنسانية لمتضرري السيول والأمطار التي اجتاحت عددا من الولايات بالبلاد.

وإلى ذلك أكد الاستاذ أنور الحساوي نائب رئيس مجلس إدارة الهلال الأحمر الكويتي أن ما يقدمه الهلال الأحمر الكويتي من مساعدات تجيء في إطار التعاون الإنساني بين البلدين .

وأوضح أن الهلال الأحمر الكويتي قدم لولاية الجزيرة عددا من المساعدات الإنسانية متمثلة في المواد الغذائية ومواد الإيواء و الخيم.

وأكد أن الهلال الأحمر الكويتي يعتبر من أفضل عشر منظمات حول العالم في عمليات التدخل والاستجابة.

#سونا #السودان

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: