آخر الأخباراقتصاد

أكثر من (700) مشروع استثماري سعودي بالسودان

تقرير إخباري : محاسن الحسين

 تصدرت الاستثمارات السعودية عدداً وحجماً  قائمة المشروعات الاستثمارية عربياً ودوليا بناءً على التقارير االاستثمارية بالسودان بأكثر من (700) مشروع  استثماري  مصدف وبرأس مال يفوق (6) مليارات دولار ، ويعمل الآن أكثر من (150) مشروعا موزعة في القطاعات الثلاث الزراعية والصناعية والخدمية في معظم ولايات السودان ، وتتركز معظمها في ولايات نهر النيل والشمالية والقضارف وشمال كردفان وولاية الخرطوم ، والنيل الابيض والازرق ويستأثر قطاع  المشاريع الزراعية والانتاج الحيواني على أكثرها.

 

وهنالك مشاريع صناعية في مجال الادوية وصناعة الاسمنت ( على سبيل المثال لا الحصر) بالاضافة الى المشاريع في البنيات التحتية مثل شركات الطرق والجسور.

 

ويمثل مجلس الاعمال السعودي السوداني عضوية رجال الاعمال السعوديين ،الذي يلعب دوراً اساسيا وكبيرا في تطوير وتنمية العلاقة بين القطاع الخاص والحكومى وحماية مصالح هذه المشاريع.

 

ويترأس المجلس مهندس حسين بحرى  (رئيس مجلس ادارة شركة العربية أمات للدواجن) ونائب رئيس المجلس المهندس خالد بن ناصر أبو ذيب

 

( الرئيس التنفيذي لشركة ألبان الصافي دانون) ، وهنالك لجنة تنفيذية تضم بعضويتها مشاريع لكبرى الشركات السعودية  بالسودان  كشركة المراعي ، والشركة الوطنية للتنمية الزراعية ( نادك) وشركات تقنية المعلومات، وغيرها.

 

واجهت هذه الاستثمارات تحديات ومعوقات أدت الى ايقاف توسعها  والبعض يفكر في المغادرة  نتيجة لتعرضها لخسائر مالية ضخمة أهمها توقف المعاملات المصرفية وعدم تحويل أرباح هذه الشركات بالاضافة الى مشكة الوقود والطاقة الكهربائية ،ومشكلة المناولة في الموانئ البحرية السودانية ،بالاضافة الى مشاكل ادارية وتعدد الرسوم في الولايات.

 

ويأتي قرارالولاية الشمالية بالغاء وتقليص مساحات لعدد من المشاريع السعودية خيبة أمل كبيرة للمستثمريين  السعوديين ،رغم العقبات والمعوقات التى تواجهها والتي لم توضع في الاعتبار.

 

هذا وقد التأم موخرا اجتماع المجلس مع وزير الاستثمار والتعاون الدولي، تم فيه عكس كل هذه المعوقات ،ويأمل مجلس الاعمال السعودي السوداني أن تكون لزيارة دولة رئيس الوزراء د.عبدالله حمدوك ووفده المرافق بداية لمعالجة هذه التحديات وتطويرا للعلاقة الاستثمارية بين المملكة السعودية والسودان.

 

الجدير بالذكر أن هنالك مشاريع متكاملة بولاية نهر النيل في نشاط المسالخ يتم تنفيذها لتصدير اللحوم لتكون من أكبر المشاريع في أفريقيا مثل مشروع شركة تالا ومشروع الثقيفة ، ونتوقع أن تثمر هذه الزيارة في جذب مشاريع في البنيات التحتية والصناعات التحويلية الزراعية وتنشيط المعاملات المصرفية وحل معضلة الوقود.

 

#سونا #السودان

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
u7M8sXy5