آخر الأخبارشؤون دولية

غضب ومظاهرات بمدينة مصرية بعد مقتل شاب على يد الشرطة

القاهرة- عربي21- جمانة حمدي

اجتاحت تظاهرات عدة قرية منشأة الكرام بمركز شبين القناطر بمحافظة القليوبية في مصر بعد مقتل شاب على يد ضابط شرطة، في أعقاب ضربه داخل مكان عمله حتى الموت.

 

 

 

ووفق روايات الأهالي التي تداولها النشطاء مع فيديوهات للتظاهرات، فإن ضابط الشرطة مصطفى نبيل (معاون مباحث) من قسم شرطة شبين القناطر، دخل برفقة اثنين من أمناء الشرطة إلى محل عمل الشاب محمد يوسف (34 عاما وأب لـ 4 أطفال) في محل دواجن، وقام بضربه على رأسه بمؤخرة مسدسه حتى لفظ أنفاسه الأخيرة وتركوه مقتولًا داخل المحل.

 

 

 

 

 

وأثار مقتل يوسف غضبا واسعا بين أهالي القرية الذين تظاهروا مرددين هتافات “عايزين حقه” و”الداخلية بلطجية”، كما قاموا بطرد النائب البرلماني محمود بدر الشهير بـ “بانجو” من القرية مع محاولة البعض الاعتداء عليه بالضرب وسط موجة من السباب.

 

 

 

غضب الأهالي امتد إلى النشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي الذين تداولوا فيديوهات لتظاهرات الأهالي وصورا للقتيل، متسائلين أين حقوق الإنسان في مصر؟ فيما تعجب النشطاء من استياء النظام المصري من البيان الأممي حول إهدار حقوق الإنسان في مصر وإصدار الخارجية المصرية بيانًا للرد عليه.

 

وتساءلوا: “هل يتوافق ذلك الاستياء مع قيام ضابط شرطة بقتل شاب داخل مقر عمله بكعب مسدسه حتى الموت؟”.

 

 

 

 

 

وتداول بعض النشطاء صورة قالوا إنها محاولة من صفحة “القناة الأولى المصرية” تقديم بلاغات لـ “الفيسبوك” ضد المنشورات المتناولة لواقعة القتل، متسائلين: لماذا تحاول وسيلة إعلامية حكومية ممولة من ضرائب الشعب ومن بينهم الشاب المقتول، كتم الحقيقة بدلًا من نشرها والتستر على الجاني؟

 

 

 

الحقوقي هيثم أبو خليل استنكر الواقعة وتساءل أيضًا: أين حقوق الإنسان؟ ولماذا تتجاهل النيابة الواقعة ولم تتحرك لضبط المتهم؟ ولماذا يتكتم الإعلام المحلي على الجريمة؟ هل هو في انتظار التعليمات الأمنية؟

 

 

 

وأكد نشطاء أنه بعد البيان الأممي الذي انتقد انتهاكات حقوق الإنسان في مصر، واستياء الخارجية منه، فإن مصر الآن في موقف صعب ويجب أن تثبت صدق ما جاء في بيان الخارجية، ويجب على الحكومة محاسبة الضابط الجاني، لتحقيق مبادئ العدالة، فيما تهكم آخرون قائلين، إن الداخلية أجابت برد صاعق منها على البيان الأممي.

 

يا نيابة؟@EgyptianPPO

ليه التجاهل ده؟

عايزين بيان هنا وحياة أبوكم..

فيه مواطن مصري إسمه محمد يوسف داود إتقتل في مكان أكل عيشه بالضرب من ضابط مباحث شبين القناطر

دي قضية قتل حضرتك؟

ممكن نعرف أنتم مطنشين ليه؟https://t.co/EByE2n3wtW#حقوق_الإنسان

 

— Haytham Abokhalil هيثم أبوخليل (@haythamabokhal1) March 18, 2021

بعد يوم واحد على صدور بيان الخارجية المصرية للرد على تقرير انتهاكات حقوق الانسان، مقتل الشاب #محمد_يوسف أب ل٤ اطفال، على يد معاون المباحث الضابط مصطفى نبيل مع اثنين من معاونيه في محل المجني عليه، وقتلوه بتهشيم جمجمته بحسب ما افاد اهالي #منشأة_الكرام #مصر #الشرطة #انتهاكات pic.twitter.com/dDhXTVCRYJ

 

— Liliane Daoud ليليان (@liliandaoud) March 18, 2021

حادثة تحرش جديدة ولكنه حتي الموت!

ضابط مباحث شبين القناطر يهشم بكعب طبنجته رأس

محمد يوسف داود

34عام

أب لثلاثة أطفال

ممكن نمشيها حالة تحرش؟

ونشوف زوجته وأولاده في الفضائيات؟

والقوات الخاصة وهي بتعتقل الضابط المجرم أمام الكاميرات؟

وبيان النيابة وقرار الإحالة للجنايات بسرعة البرق! pic.twitter.com/XagVzDfQC1

 

— Haytham Abokhalil هيثم أبوخليل (@haythamabokhal1) March 18, 2021

مظاهرات بقرية #منشأة_الكرام بعد مقتل الشاب محمد على يد ضابط شرطة من مركز شبين القناطر pic.twitter.com/0byf0z40dF

 

— 3abdeen (@aabdeeeen) March 17, 2021

إبعت يا جهاز السامسونج

وقول لمواخير الإعلام المصري

ينشروا جريمة قتل شاب مصري إسمه

محمد يوسف عبدالعزيز داود34عام

أب لثلاثة أطفال داخل محل بيع طيور يعمل به علي يدي ضابط مباحث شبين القناطر

ضرباً بكعب الطبنجة حتي الموت

إبعت

مفيش ولا نفس ولا خبر

يا إعلام المراحيض والبكابورتات pic.twitter.com/keTmiNUEmt

 

— Haytham Abokhalil هيثم أبوخليل (@haythamabokhal1) March 18, 2021

هو محمود بانجو كان رايح يهبب ايه في #منشأة_الكرام !!!🤔

وهبب ايه تاني علشان الناس تضربه ؟!!🤔

 

— صُدفة (@sodfasodfammhh) March 18, 2021

مصدر أمني بوزارة الداخلية المصرية:

كائنات فضائية هي من قتلت الشاب محمد يوسف عبدالعزيز داود في شبين القناطر

والداخلية طاهرة

وإتهام الداخلية بقتله مزاعم مصدرها قنوات الإخوان الإرهابية!!#حقوق_الإنسان pic.twitter.com/IG9Effvch8

 

— Haytham Abokhalil هيثم أبوخليل (@haythamabokhal1) March 18, 2021

ليه القناة الأولى المصرية بتقدم بلاغات للفيس بوك ضد منشورات واقعة مقتل شاب غلبان على ايد ضابط شرطة؟

 

ليه وسيلة اعلام حكومية ممولة من ضرائب الشعب اللي منهم الشاب المقتول تحاول كتم الحقيقة بدل نشرها؟؟ #منشأة_الكرام pic.twitter.com/KQd22nOvfO

 

— 3abdeen (@aabdeeeen) March 18, 2021

رد صاعق من شرطة السيسي علي بيان ال٣١ دولة عن مأساة #حقوق_الإنسان في مصر .. #HumanRights #UNHRC #HRC46 https://t.co/25DWUQzUl9

 

— Bahey eldin Hassan (@BaheyHassan) March 18, 2021

بالمناسبة الدول اللي بتحترم مواطنيها وقيم ومبادئ حقوق الإنسان لا تنعدم فيها الجرائم والتجاوزات، ولكنها تطبق القانون على من كل من يتجاوز!

يعني الدولة المصرية النهاردة بعد وصلة تبادل الاتهامات بينها وبين بعض الدول فيما يخص #حقوق_الإنسان، وجدت نفسها في اختبار حقيقي..#منشأة_الكرام

 

— Mirsal (@__Mirsal) March 18, 2021

نظام #السيسي مستاء من بيان أممي حول إهدار حقوق الإنسان في #مصر

ومن أجل تقديم الدليل على أنه يراعي الحقوق والواجبات الإنسانية للمصريين قام ضابط شرطة بمركز #شبين_القناطر بقتل شاب 34 عاما يعمل في محل للدواجن بضربه بكعب مسدسه حتى لفظ أنفاسه بقرية #منشأة_الكرام #الداخليه_بلطجيه

 

— أحمد عطوان AHMED ATWAN (@ahmedatwan66) March 18, 2021

ليه اسهل حاجه القتل و تصاعد الانتهاكات ؟

ليه استفزاز الشعب ؟ #منشأة_الكرام

 

— ISLAM. (@islammuhammed_) March 18, 2021

#حقوق_الإنسان

مقتل الشاب #محمد_يوسف من قرية #منشأة_الكرام في #القليوبية داخل محلة على يد #الشرطة

ضابط المباحث ضربة بكعب الطبنجة

و كعب الطبنجة حديد مش بلاستيك

يعني قتل عمد

و لن يكون الأخير

و القائمة طويلة

والله العظيم

يا مصريين ليس أمامكم إلا أن تقتلوا أو تسجنوا أو تسرق أموالكم

 

— دكتور مهندس صلاح السروي (@Salah_Elserwy) March 18, 2021

عصابة الداخلية بيغطوا على كل عضو في العصابة يعني ماحدش يعرف هوية اللي قتل #الراوي او اللي قتل #محمد_يوسف في #منشأة_الكرام .. حتى المؤسسات الحقوقية و الصحافة مش بينشروا اسماء الجناه .. باستثناء #جوليو_ريجيني ايطاليا وصلت للجناه و حددتهم بالإسم

 

— Mosta (@pyramidsbuilder) March 18, 2021

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
u7M8sXy5