آخر الأخبارأخبار الولايات

ناظر قبائل الجعليين : لا مجال للتخفي تحت غطاء القبيلة للهروب من العدالة

عطبرة : سونا

استقبلت مدينة الدامر  مساء أمس بساحة المولد ناظر عموم قبائل الجعليين الناظر صلاح إبراهيم حاج محمد ود البيه.

 

وحضر الإحتفال ممثل والي نهر النيل أمين عام الحكومة الأستاذ الحاج بله سومي والمدير التنفيذى لمحلية الدامر الاستاذ عائد عبد الكافي بجانب العمد والمشايخ وسجادات الطرق الصوفية وقيادات الحرية والتغيير ولجان المقاومة بولاية نهر النيل.

 

وقال ممثل والي نهر النيل أن لنظارة الجعليين تاريخ ناصع في المجالات الإجتماعية والسياسية والاقتصادية مشيراً الي ان مناطق الجعليين معروفة بالتسامح والتعايش السلمي مع كل المكونات داعياً الي توحيد الكلمة ولم الشمل ونبذ الفرقة والشتات لخدمة الوطن.

 

وقطع ناظر عموم قبائل الجعليين الناظر صلاح إبراهيم حاج محمد ود البيه بان انسان نهر النيل قادر على إحباط كل الفتن وقال اننا لسنا دعاة فتنة ولا قبلية ولا جهوية ولاعنصرية داعياً الجميع الي العمل من أجل الوطن.

 

وطالب البيه بتحقيق شعارات الثورة في الحرية والسلام والعدالة مشددا في هذا الصدد بالاسراع في تحقيق العدالة ومحاكمة كل الموقوفين بالسجون مضيفا انه لاكبير علي القانون.

 

وشدد ناظر عموم الجعليين بمحاسبة كل المفسدين وقال انه لامجال للتخفي تحت غطاء القبيلة للهروب من العدالة.

 

وطالب بتفعيل دور الشباب والمرأة كاشفاً عن ترتيبات لتكوين مجلس نظارة الجعليين لوضع المعالجات والحلول اللازمة للمشاكل والتحديات داعياً الجميع للعمل من أجل الوطن الذي يسع الجميع.

 

وناشد البيه الحكومة بتقنين التعدين درءاً للآثار السالبة وتحقيقا للتنمية العادلة بكل أنحاء الولاية وأطلق الناظر مبادرة لإنشاء بنك نهر النيل للمساهمة في تحقيق التنمية .

 

من جهته رحب المدير التنفيذي لمحلية الدامر الاستاذ عائد عبد الكافي بالزيارة ووصفها بالمهمة للتعارف والتواصل داعياً الي ضرورة تكثيف مثل هذه الزيارة بكل أنحاء المحلية وذلك لتحقيق مبدأ التواصل والتعارف.

 

وأكد ممثل لجان المقاومة بنهر النيل حرصهم علي حفظ  أهل الولاية من الفتن مشيراً الي ان لجان المقاومة تقود مبادرة لتكوين مجلس حكماء نهر النيل يضم النظاره والمشايخ والسجادات والمثقفين.

 

وأوضح ان الثورة قامت لاحقاق الحق وتطبيق العدالة موكدا ان لجان المقاومة بنهر النيل لن تتيح الفرصة لشخص للهروب من العدالة تحت ستار القبيلة.

 

وتحدث ممثل اللجنة المنظمة للاحتفال م .حاج أحمد فضل السيد عطاي مؤكداً ان هذه الاحتفالية لجمع الشمل ونبذاً للعنصرية والجهوية، مشيراً الي انه وفاءاً لأهل العطاء وابراز القدوة الحسنة.

 

واكد أن العنصرية البغيضة والجهوية والقبلية تنزهت عنها نظارت الجعليين.

 

وشهد الحفل عدد من ممثلي النظارات والقبائل وسجادات الطرق الصوفية مؤكدين علي أهمية جمع الصف وتوحيد الكلمة ونبذ الفرقة والشتات.

 

#سونا #السودان

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
u7M8sXy5