آخر الأخبارقضايا وحوادث

مدير تعليم بحري ومنظمة الرفقاء يطوون صفحة كفاح  وصبر (600 )تلميذ

 بحري : تقرير : هديل طيفور

 

*# من السمرة موسى شنة:*

*643فرصة تعيين الأولوية* *فيها لأبناء، وبنات السمرة*

 

*# لا مبررات بعد اليوم للاختلاط بالمدارس.*

 

*# سنذلل كل العقبات امام بناء  المدارس المتوسطة بالسمرة.*

 

*بحري :تقرير : هديل طيفور*

 

*مدخل*

 

جلسو تلاميذ مدرسة قباء الاساسية المشتركة،قطاع السليت منطقة السمرة جلسوا  على الأرض، مغبرين، صابرين  صانعين من جوالات السكر حقائب، جلسوا تحت ظل الفصول، احتمو بالمسجد، نصبو الخيام كي يتعلموا.

 

*معاناة المعلمين*

 

اما المعلمين، عشرة سنوات ١١معلم ومديرهم في مكتب واحد، يجلسون على 3طاولات ونفوس متطايبة صبروا صبرا جميلا بلا شكوى، مدرسة كانت بلا سور،  الناس والدواب تمر  من بين فصولها يحملون الماء، الى العطش،.اليوم امسى لها سور يحميها وبوابات  تحكي قصة صبرها .

 

*عهد جديد*

 

اليوم بنت نفسها بنفسها ، بحثوا بنفسعم عن منظمة، فوجدوا واكرمهم الله، وكافأهم على صبر السنين، فوضع في طريقهم مالقطاعات فقاء،التي بدل صيف المعاناة والجلوس تحت حر الشمس،الى ربيع الجلوس في الفصول تحت المراوح

زار الأستاذ موسى شنة  مدير تعليم محلية بحري مرحلة الاساس مدرسة قباء المشتركة،  قطاع السليت، ومنظمة الرفقاء التي احدثت  طفرة تنموية غير مسبوقة، تاهيل كامل للفصول، وبناء فصول جديدة  ، اجلاس وانارة مراوح اضافة الي  صيانة كاملة للجدران، والسبابير وبناء منصات يقف عليها المعلم،  الى جانب بناء مكتب ثاني للمعلميين، وتشييد عدد  12من دورات مياه، وبناء مسرح، اضافة الي مدها بمبرد حراري، وخزانات للمياه، تنمية  انقذت تلاميذ قباء ومعلميها من معاناة استمرت ل 11سنة،  واثنى شنة على مجهودات المنظمة، واشار الي دعم وحب اهالي منطقة  السمرة خاصة أهالي الشلعاب وحبهم  للتعليم.

 

*بشريات في الطريق*

 

، وبشر شنة ب643فرصة تعيين، ستكون الأولية منها لأبناء وبنات منطقة السمرة من الخريجين، وابدى كامل استعداده لتسهيل وتذليل كل عقبة امام بناء المدارس المتوسطة  بالتعاون مع مجلس الآباء وأهل المنطقة،وقال:

لا مبررات بعد اليوم لوجود الاختلاط، واضاف كم رأبنا مدارس خربة اليوم امست جميلة، ورايت في قباء اكبر مسرح في تاريخي التربوي، وسرد مدير المدرسة الأستاذ عيسى صديق  في كلمته قصة معاناتهم المريرة تحت ظلال الفصول والخيام وانعدام السور التي تتوجت اليوم  بالانتصار والنجاح، وفي كلمته شكر مدير قطاع السليت منظمة الرفقاء،  مهنئا اسرة مدرسة قباء على الصبر، واعرب أ. عمر رحمة الموجه المشرف على مدرسة قباء ومدارس منطقة السمرة عن سعادته المتفقة بما شهدته المدرسة وقال: ان  قباء امست مدرسة نموذجية بالمعنى العميق للمفردة، هذا وقد رافق أ. شنة في زيارته المدير الفني أ مدثر موسى، ومدراء القطاعات ، ومدراء مدارس السمرة الذين وقفو ا جميعا لتكريم الأستاذ مهند عبد رحمن ممثل منظمة الرفقاء، التي بدلت ليل المعاناة تحت الخيام عز الصيف، الى فجر الراحة تحت سقوف فصول تزينها المراوح والمصابيح، اخيرا كتبت قباء بصبرها نهاية قصة الكفاح  والدراسة تحت ظلال الفصول والخيام.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
u7M8sXy5